القائمة الرئيسية

الصفحات


منذ ايام استولت صفحة على فيسبوك بأسم " شركة الطازج لاستراد الاضاحي " على بيانات تعريف الهوية اكثر من 1270 مواطن ليبي  حسب تقرير الشبكة الذي تم نشره على غرفة اخبارها لقراءة الخبر اضغط هنا 

الليبيين ادخلو بياناتهم ضنناً منهم انها منظومة لبيع الاضاحي بأسعار منافسة .

ولكن السؤال الأن ماذا يمكن ان يفعلو بـ بياناتي التي استولو عليها ؟

فريق الشبكة استنتج عدة امور قد يفعلها المحتال بالبيانات .

اولا ً : الحصول على حجز لدى شركة الحديد والصلب 

اعتمدت الشركة الليبية للحديد والصلب ميزة التسجيل الالكتروني وهذا ما يعني انه ربما يتم استخدمها للحصول على الحديد بأسماء المواطنين .

ثانياً : التصويت في الانتخابات 

في ظل انتشار فيروس كوفيد 19 قد يتم اعتماد التصويت الكترونياً وهذا يعني ربما يتم استخدمها بهذا الشأن .

ثالثاً : تقديم عرائض ومطالبات 

ربما يتم استخدام البيانات مثل الاسم والرقم الوطني في تقديم عرائض ومطالبات وكأن اشخاص بالفعل قدمو هذه الطلبات .

الأمور المستبعدة : 


  • الحصول على اموال او اعتمادات بواسطه هذه البيانات . 
  • ابتزاز اصحاب هذه المعلومات.
في النهاية عزيزي القارئ حماية بياناتك ومعلوماتك أمر يقع على عاتقك فإحذر من التفريط في بياناتك عبر بيعها او السماح لغيرك بأستخدامها. 




تعليقات