القائمة الرئيسية

الصفحات

اكثر 3 قصص وهمية في السوشل ميديا الليبي


عالم السوشل ميديا عالم كبير جداً ولكن احياناً هذا الجمال جمال مخادع وكاذب ومبني على اوهام 

في هذه المقالة سنتعرف على اكثر قصص وهمية على السوشل ميديا الليبي 


ماهي اكثر قصص وهمية في السوشل ميديا


1- اسراء قاهرة السرطان 

في يوم 26 مايو 2017 ظهرت علينا قصة " اسراء محاربة السرطان " الفتاة المسكينة التي فجأة ظهرت لديها اعراض السرطان وهذه قصتها لمن فاته الفيلم :



بعد مرور 5 أشهر ويوم وبعد ان كثرت الاسئلة حول هويتها قرر مخرج الفيلم ان, حان موعد الحلقة الاخيرة من مسلسل اسراء قاهرة السرطان حيث انتشر السرطان الوهمي في جسدها الوهمي واعلن شخص عبر حسابها ان اسراء ماتت وانتهت واغلق الحساب ولأن الشعب الدرويش يحب يسأل حاولو يسألو عليها ويدورو عليها واتضح في النهاية ان مفيش لا اسراء ولا شي واتضح ان البعض ارسل تبرعات لها .

2- رتاج محاربة السرطان 

في يوم 25 يوليو من عام 2019 خرجت علينا رتاج فتاة عادية كانت في المانيا تدرس بشكل طبيعي وبعد انتهاء الدراسة وتخرجت قررت ان تنتقل الى ليبيا من أجل حفل تخرجها وعند عودتها الى ليبيا وبمجرد وصولها شعرت بحرارة وداخت ورفعوها للمستشفى ليتضح انها معها سرطان .

على حد وصف اسراء انها كانت لديها قائمة من الاحلام والطموحات والتي انهارت بعد اصابتها بالسرطان.

ولما قررت ان تفتح صفحة كانت راس بنت لا عندها خوات ولا عندها لا أب ولا أم كلهم ماتو بسبب مش معروف 

بدأت رتاج في تجميع التبرعات والتحويلات النقدية وفي ايام تقول المناعة نازلة بسبب الكيماوي خاطري في كسكسي ويبدأ تجهيز الكسكسي وبعدين ما تستلماش .
وبعد حوالي 3 أشهر او اكثر قرر مخرج الفيلم ان حان وقت الحلقة الاخيرة وحط سيناريو ان اسراء  تعرضت لحادث مع جدها وان جدها توفي وهي في المستشفى 
الشعب الليبي لم يكتشف الامر الا بعد ان ذهبو لقيام واجب العزاء ليكتشفو ان لا وجود لعزاء ولا وجود لرتاج وخرج علينا شخص من صفحتها وقال ماتت وتمت الحكاية .

هذه بعض لقطات شاشة للذكرى . علماً بأن مجموعات كبيرة ساهمت في شهرتها .

3- براءة الاختراع من المانيا

في يوم 28 فبراير عام 2018 ظهرت علينا موهبة ليبية  خلود حمزة التي اخترعت نظام جهاز لتتبع السيارات حيث حسب وصف الصفحات يلي شهرت بالخبر ومنها وزارة التعليم الليبي .

وبعد نشرها لعدة صور لها من اختراعها الوهمي طبق عليها المثل الخاص بـ غلطة الشاطر بـ ألف نشرت صورة لشهادة براءة الاختراع وهذه الصورة :

ما أن نشرت هذه الصورة حتى قام المحققين الليبيين من تدقيق فيها عبر الدخول لمنظومة تسجيل براءات الاختراع ولم يجدو اسمها تم اكتشفو انها لم يتم تكريمها والان الاختام في الشهادة مزيفة والشعار يتبع الهجرة .

في مداخلة هاتفية لقناة الوطن قالت انها ستثبت هذا الامر ولكن اختفت بعدها واغلقت هاتفها وتمت قصتها وشهرتها الزائفة وقامت بعدها وزارة التعليم بحدف التهنئة .




تعليقات