القائمة الرئيسية

الصفحات

صفحات الفيسبوك ، وسياسة عصا الراعي


صفحات الفيسبوك اصبحت مثل الراعي الذي يحمل عصا لتوجيه المتابعين فكم من صفحات تملك متابعين وهي تنشر الوهم والكذب الممنهج . 


لا شك ان الفيسبوك يشغل رقم 1 في ليبيا من حيث الاخبار فأصبح الليبيين يقومون بتداول الاخبار التي يشاهدونها في فيسبوك بدون التحقق منها ، وليس هذا فقط ، بل اصبحت هذه الصفحات تستفز مشاعر الليبيين وتستهزى بهم وبمصابهم . 

وأن سياسة الشفافية التي نشرها فيسبوك قامت بفضح موقع بعض الصفحات ومكان ادارتها واتضح ان صفحات الفتنة كلها تدار من الخارج ، ومطبلي الحرب أيضاً يعيش في الخارج في رفاهية . 

من امثال هذه الصفحات صفحة تدار من الخارج قامت بنشر منشور اثناء وقف أطلاق النار وكتب "   الحَمدُ لِلَّه وأخِيراً بنُرقدَو فِ هُدوءَ " . لا نعلم اي هدوء وهوا اساسا موجود خارج البلاد !

وايضا اصبحت العديد من الصفحات تتغير ويتغير اسمها ونشاطها بطريقة غريبة ، والاغرب هوا رصد الشبكة لصفحة عسكرية تتبع احدى الجهات الامنية اصبحت فجأة شركة سياحية في تركيا .

الناس للأسف لا تعلم ما يجري ويصدق كل شي ويسجل اعجاب ويشارك منشورات ويعلق لهم دون ان يعلم بأنه يساندهم ويزيد من نشر الصفحة والكذب  .

المواطنين الكرام ملزمون بأن يساندو الشبكة في تقييد هذه الصفحات التي تنشر الفتنة عبر الغاء الإعجاب بها ، وايضاً الغاء الإعجاب والمتابعة للصفحات التي تستفز مشاعر الليبيين بطريقة سيئة ومهينة للغاية .


كيفية الغاء الإعجاب بصفحة على فيسبوك ؟ 



  1. الدخول للصفحة المراد الغاء الاعجاب بها . 
  2. الضغط على علامة الاعجاب مرة أخرى .
  3. ستظهر رسالة مفادها هل ترغب بألغاء الاعجاب بالصفحة . 
  4. اختر الغاء الاعجاب . 
  5. قم بعمل بلاغ عبر اختيار خطاب يحض على الكراهية .


عزيزي المستخدم الكريم : 


ان الصفحات الكاذبة والتي تنشر الفتنة هي صفحات ممولة من جهات خارجية هذفها تدمير الوطن وتدمير نفسية المواطنين بشحنهم بطاقة سلبية لأفشال أي مشروع او أي عمل يبني المجتمع فكن واعي وكن حذر .

يمكنك قراءة المزيد عن الاخبار الكاذبة عبر هذه التدوينة






تعليقات